المذهب = الجمهور
مات وترك : أم و إبن إبن وجنين سيكون ذكرا (أخ شقيق) أو أنثى (أخت شقيقة)

الجنين سيكون إما ذكرا أو أنثى أو سقطا فتكون المسألة حلها من ثلاثة مسائل ، مسألة على اعتبار كون الجنين سقط ميتا ، وواحدة على اعتبار كونه ذكرا فيكون فى المسألة أخ شقيق ، وواحدة على اعتبار كونه أنثى فيكون فى المسألة أخت شقيقة
----------------------------
• المسألة الأولى (بإعتبار الجنين سقط ميتا) تكون كالتالى :
مات وترك: أم و إبن إبن :

التوضيـح نصيبه الوارث
ترث الأم السدس عند وجود الفرع الوارث مذكرا كان أو مؤنثا، أو عند وجود اكثر من أخ. قال الله تعالى: (...وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ ..)
1
——
6
أم
باقى التركة إبن إبن


• المسألة بعد التأصيل:
نصيبـــــــــــه الوارث
1
——
6
أم
5
——
6
إبن إبن
• تصحيح المسألة وإخراج نصيب كل فرد
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
1
——
6
1 أم
5
——
6
1 إبن إبن
----------------------------
• المسألة الثانية (بإعتبار الجنين ذكر) تكون كالتالى :
مات وترك: أم و إبن إبن و أخ شقيق :

التوضيـح نصيبه الوارث
ترث الأم السدس عند وجود الفرع الوارث مذكرا كان أو مؤنثا، أو عند وجود اكثر من أخ. قال الله تعالى: (...وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ ..)
1
——
6
أم
باقى التركة إبن إبن
لا يرث الإخوه والأخوات الأشقاء عند وجود الولد - مثل الإبن وإبن الإبن وإن نزل - أو وجود الوالد - الأب فقط عند الجمهور -
أخ شقيق


• المسألة بعد التأصيل:
نصيبـــــــــــه الوارث
1
——
6
أم
5
——
6
إبن إبن
• تصحيح المسألة وإخراج نصيب كل فرد
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
1
——
6
1 أم
5
——
6
1 إبن إبن
نصيب الجنين على اعتبار أنه ذكر = لا يرث شىء
----------------------------
• المسألة الثالثة (بإعتبار الجنين أنثى) تكون كالتالى :
مات وترك: أم و إبن إبن و أخت شقيقة :

التوضيـح نصيبه الوارث
ترث الأم السدس عند وجود الفرع الوارث مذكرا كان أو مؤنثا، أو عند وجود اكثر من أخ. قال الله تعالى: (...وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ ..)
1
——
6
أم
باقى التركة إبن إبن
لا يرث الإخوه والأخوات الأشقاء عند وجود الولد - مثل الإبن وإبن الإبن وإن نزل - أو وجود الوالد - الأب فقط عند الجمهور -
أخت شقيقة


• المسألة بعد التأصيل:
نصيبـــــــــــه الوارث
1
——
6
أم
5
——
6
إبن إبن
• تصحيح المسألة وإخراج نصيب كل فرد
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
1
——
6
1 أم
5
——
6
1 إبن إبن
• نصيب الجنين على اعتبار أنه أنثى = لا يرث شىء

-----------------------------
• تصحيح المسائل كلها سويا لمقارنة نصيب الجنين والورثة الأخرين فى الحالات الثلاثه:
• الحالة الأولى باعتبار كونه سقط ميتا:
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
1
——
6
1 أم
5
——
6
1 إبن إبن
• الحالة الثانية باعتبار كونه ذكرا :
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
1
——
6
1 أم
5
——
6
1 إبن إبن
• الحالة الثالثه باعتبار كونه أنثى :
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
1
——
6
1 أم
5
——
6
1 إبن إبن
----------------------------
• التقسيم النهائى للمسألة:
الجنين فى هذه المسأله لا يرث على اعتبار الذكوره ولا الأنوثه فيتم تقسيم التركة مع مراعاة إعطاء الأقل للوارث الذى ينقص ميراثه بوجود الجنين.
الموقوف نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
ـــــــــ 1
——
6
1 أم
ـــــــــ 5
——
6
1 إبن إبن
زمن حلّ المسألة =
1
——
50
من الثانية
تعليقات الزوار على المسألة:

• اسمك:
• تعليقك: