المذهب = الجمهور
مات وترك : زوجـة و أم و أب الأب و بنت و أخت شقيقة (2) و إبن أخ شقيق وجنين سيكون ذكرا (إبن) أو أنثى (بنت)

الجنين سيكون إما ذكرا أو أنثى أو سقطا فتكون المسألة حلها من ثلاثة مسائل ، مسألة على اعتبار كون الجنين سقط ميتا ، وواحدة على اعتبار كونه ذكرا فيكون فى المسألة إبن ، وواحدة على اعتبار كونه أنثى فيكون فى المسألة بنت
----------------------------
• المسألة الأولى (بإعتبار الجنين سقط ميتا) تكون كالتالى :
مات وترك: زوجـة و أم و أب الأب و بنت و أخت شقيقة (2) و إبن أخ شقيق :

التوضيـح نصيبه الوارث
ترث الزوجة من زوجها الثمن إن كان له فرع وارث سواء كان منها أو من غيرها، والفرع الوارث هم: ((الأولاد بنون أو بنات، وأولاد الأبناء وإن نزلوا)) أما أولاد البنات فهم فروع غير وارثين. قال الله تعالى: (وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ ..) .
1
——
8
زوجـة
ترث الأم السدس عند وجود الفرع الوارث مذكرا كان أو مؤنثا، أو عند وجود اكثر من أخ. قال الله تعالى: (...وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ ..)
1
——
6
أم
ترث البنت الواحدة النصف إذا لم يكن لها أخ يعصبها. لقوله تعالى (يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ)
1
——
2
بنت
اذا كان فى الورثة جد مع أخوة أشقاء أو لأب فى وجود صاحب فرض فيرث الجد بأفضل حال من ثلاثة. الأول ان يشارك الإخوة جميعا أشقاء او لاب للذكر مثل حظ الأنثيين والثانى ان ياخذ ثلث الباقى بعد أصحاب الفروض والثالث ان يأخذ سدس المال كله وفى هذه المسأله سدس الكل أكثر له فيرث سدس المال
1
——
6
أب الأب
الأخت مع البنات عصبة مع الغير فترث الباقى ولاترث شيئا ان لم يتبقى شىء فى التركه
باقى التركة أخت شقيقة (2)
لا يرث إبن أخ شقيق فى وجود الفرع الوارث المذكر - مثل الإبن أو ابن الإبن وإن نزل - ولا الأصل المذكر - مثل الأب وأب الأب وإن علا- ولا فى وجود الإخوة الأشقاء أو لأب ولا عند إجتماع الأخت مع أحد البنات
إبن أخ شقيق


• المسألة بعد التأصيل:
نصيبـــــــــــه الوارث
3
——
24
زوجـة
4
——
24
أم
12
——
24
بنت
4
——
24
أب الأب
1
——
24
أخت شقيقة (2)
• تصحيح المسألة وإخراج نصيب كل فرد
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
6
——
48
1 زوجـة
8
——
48
1 أم
24
——
48
1 بنت
8
——
48
1 أب الأب
1
——
48
2 أخت شقيقة
----------------------------
• المسألة الثانية (بإعتبار الجنين ذكر) تكون كالتالى :
مات وترك: زوجـة و أم و أب الأب و بنت و أخت شقيقة (2) و إبن أخ شقيق و إبن :

التوضيـح نصيبه الوارث
ترث الزوجة من زوجها الثمن إن كان له فرع وارث سواء كان منها أو من غيرها، والفرع الوارث هم: ((الأولاد بنون أو بنات، وأولاد الأبناء وإن نزلوا)) أما أولاد البنات فهم فروع غير وارثين. قال الله تعالى: (وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ ..) .
1
——
8
زوجـة
ترث الأم السدس عند وجود الفرع الوارث مذكرا كان أو مؤنثا، أو عند وجود اكثر من أخ. قال الله تعالى: (...وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ ..)
1
——
6
أم
الجد الصحيح مثله مثل الأب عند عدمه إلا فى المسألتين العمريتين أو وقوعه مع إخوة لغير أم عند الجمهور . فيرث السدس فقط فى حالة وجود الفرع الوارث المذكر (مثل الإبن وإبن الإبن ).قال تعالى (وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ)
1
——
6
أب الأب
يرث الأبناء الذكور والإناث معا تعصيبا للذكر مثل حظ الأنثيين لقوله تعالى (يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ) باقى التركـة
يقسم للذكر
مثل حظ الأنثيين
إبن و بنت
لا يرث الإخوه والأخوات الأشقاء عند وجود الولد - مثل الإبن وإبن الإبن وإن نزل - أو وجود الوالد - الأب فقط عند الجمهور -
أخت شقيقة(2)
لا يرث إبن أخ شقيق فى وجود الفرع الوارث المذكر - مثل الإبن أو ابن الإبن وإن نزل - ولا الأصل المذكر - مثل الأب وأب الأب وإن علا- ولا فى وجود الإخوة الأشقاء أو لأب ولا عند إجتماع الأخت مع أحد البنات
إبن أخ شقيق


• المسألة بعد التأصيل:
نصيبـــــــــــه الوارث
3
——
24
زوجـة
4
——
24
أم
4
——
24
أب الأب
13
——
24
إبن و بنت
• تصحيح المسألة وإخراج نصيب كل فرد
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
9
——
72
1 زوجـة
12
——
72
1 أم
12
——
72
1 أب الأب
26
——
72
1 إبن
13
——
72
1 بنت
نصيب الجنين على اعتبار أنه ذكر = 26/72
----------------------------
• المسألة الثالثة (بإعتبار الجنين أنثى) تكون كالتالى :
مات وترك: زوجـة و أم و أب الأب و بنت (2) و أخت شقيقة (2) و إبن أخ شقيق :

التوضيـح نصيبه الوارث
ترث الزوجة من زوجها الثمن إن كان له فرع وارث سواء كان منها أو من غيرها، والفرع الوارث هم: ((الأولاد بنون أو بنات، وأولاد الأبناء وإن نزلوا)) أما أولاد البنات فهم فروع غير وارثين. قال الله تعالى: (وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ ..) .
1
——
8
زوجـة
ترث الأم السدس عند وجود الفرع الوارث مذكرا كان أو مؤنثا، أو عند وجود اكثر من أخ. قال الله تعالى: (...وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ ..)
1
——
6
أم
ترث البنتين فأكثر الثلثين إذا لم يكن لهن أخ يعصبهن. لقوله تعالى (يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ) ولأنه صلى الله عليه وسلم أعطى الثلثين لبنتى سعد بن الربيع
2
——
3
بنت (2)
اذا كان فى الورثة جد مع أخوة أشقاء أو لأب فى وجود صاحب فرض فيرث الجد بأفضل حال من ثلاثة. الأول ان يشارك الإخوة جميعا أشقاء او لاب للذكر مثل حظ الأنثيين والثانى ان ياخذ ثلث الباقى بعد أصحاب الفروض والثالث ان يأخذ سدس المال كله وفى هذه المسأله سدس الكل أكثر له فيرث سدس المال
1
——
6
أب الأب
الأخت مع البنات عصبة مع الغير فترث الباقى ولاترث شيئا ان لم يتبقى شىء فى التركه
باقى التركة أخت شقيقة (2)
لا يرث إبن أخ شقيق فى وجود الفرع الوارث المذكر - مثل الإبن أو ابن الإبن وإن نزل - ولا الأصل المذكر - مثل الأب وأب الأب وإن علا- ولا فى وجود الإخوة الأشقاء أو لأب ولا عند إجتماع الأخت مع أحد البنات
إبن أخ شقيق


• المسألة بعد التأصيل:
نصيبـــــــــــه الوارث
3
——
24
زوجـة
4
——
24
أم
16
——
24
بنت (2)
4
——
24
أب الأب
لايتبقى شىء أخت شقيقة (2)


• المسألة فيها عول ، فيكون أصل المسألة هو مجموع السهام فتكون كالتالى
نصيبـــــــــــه الوارث
3
——
27
زوجـة
4
——
27
أم
16
——
27
بنت (2)
4
——
27
أب الأب
• تصحيح المسألة وإخراج نصيب كل فرد
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
3
——
27
1 زوجـة
4
——
27
1 أم
8
——
27
2 بنت
4
——
27
1 أب الأب
• نصيب الجنين على اعتبار أنه أنثى = 8/27

-----------------------------
• تصحيح المسائل كلها سويا لمقارنة نصيب الجنين والورثة الأخرين فى الحالات الثلاثه:
• الحالة الأولى باعتبار كونه سقط ميتا:
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
54
——
432
1 زوجـة
72
——
432
1 أم
216
——
432
1 بنت
72
——
432
1 أب الأب
9
——
432
2 أخت شقيقة
• الحالة الثانية باعتبار كونه ذكرا :
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
54
——
432
1 زوجـة
72
——
432
1 أم
72
——
432
1 أب الأب
78
——
432
1 بنت
156
——
432
الجنين
• الحالة الثالثه باعتبار كونه أنثى :
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
48
——
432
1 زوجـة
64
——
432
1 أم
128
——
432
1 بنت
64
——
432
1 أب الأب
128
——
432
الجنين
----------------------------
• التقسيم النهائى للمسألة:
يتم وقف أكبر النصيبين للجنين فى حالتى الذكورة والأنوثه الى الولادة ، أما بالنسبة للورثة الاخرين فيتم إعطائهم اليقين من أنصبتهم فى الحالات المختلفه ، أى يتم إعطائهم أقل نصيب سيرثوه ويتم وقف الباقى الى الولاده ، واذا كان نصيبهم لا يتغير فى اى حالة يتم اعطائهم حقهم كاملا وإذا كان الجنين يحجبهم حجب حرمان فى حالة فلايتم اعطائهم شىء.
الموقوف نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
6
——
432
48
——
432
1 زوجـة
8
——
432
64
——
432
1 أم
138
——
432
78
——
432
1 بنت
8
——
432
64
——
432
1 أب الأب
9
——
432
ـــــــــ 2 أخت شقيقة
156
——
432
ـــــــــ الجنين
زمن حلّ المسألة =
1
——
100
من الثانية
تعليقات الزوار على المسألة:

• اسمك:
• تعليقك: