المذهب = الجمهور
ماتت وتركت : زوج و أخ لأم (4) و أم أم الأم و أخ شقيق (3) و قريب مفقود هو إبن أخ لأب

يكون حل المسألة على مسألتين ، الأولى تكون بافتراض وفاة المفقود ، والثانية بافتراض حياته ، ثم يتم وقف نصيبه الى أن يتم التيقن من حاله ومعاملة الورثة على المقدار الأقل ووقف الباقى
----------------------------
• المسألة الأولى (بإعتبار المفقود ميتا) تكون كالتالى :
ماتت وتركت: زوج و أخ لأم (4) و أم أم الأم و أخ شقيق (3) :
المسألة تسمى بـ ( المشتركـة )
الأصل فى هذه المسألة أن يسقط الأخوة الأشقاء فلايرثوا شيئا لإستغراق الفروض التركة لأنهم هنا يرثوا بالتعصيب ، و هذه المسألة عرضت على أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه وأرضاه- فقضى فيها ،فقد أعطى الإخوة لأم وأسقط الإخوة الأشقاء، فجاءه احد الأشقاء قائلا : يا أمير المؤمنين : هب أن أبانا حجرًا ملقي في اليم، أو أن أبانا كان حمارًا، ألسنا أولاد أم واحدة ؟ فعمر -رضي الله عنه وأرضاه- تأمل المسألة ثم أفتى بقضاء جديد، حيث شَرَّكَ الإخوة الأشقاء مع الإخوة لأم ، وهذا ما اختاره الجمهور ، وتسمى المسألة أيضا بالحماريه واليميه والحجرية.

التوضيـح نصيبه الوارث
فرض الجدة الصحيحة هو السدس .وتشتركن فيه الجدات الصحيحات المتحدات فى الدرجة ،أو جدة بعيدة من جهة الأم مع قريبة من جهة الأب. لما روى عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه أطعم السدس ثلاث جدات.والجدة الصحيحة هى أم الأم ومن علاها بمحض الإناث وأم الأب ومن علاها بمحض الذكور.والجدة الفاسدة هى من تدلى بذكر غير وارث مثل أم أب أم الميت فهى من ذوى الأرحام. 1
——
6
أم أم الأم
يرث الزوج من زوجته النصف إن لم يكن لها فرع وارث سواء كان منه أو من غيره، والفرع الوارث هم: ((الأولاد بنون أو بنات، وأولاد الأبناء وإن نزلوا)) أما أولاد البنات فهم فروع غير وارثين. قال الله تعالى: (وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمْ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ ..) .
1
——
2
زوج
يتم تشريك الأشقاء مع الأخوة لأم ويشترك الجميع فى الثلث بالسوية لافرق بين ذكر وأنثى لأن الجميع سيرث على اعتبار كونهم إخوة لأم فقط ويتم إسقاط قرابة الأب 1
——
3
يتشاركوا فيه بالسويه
أخ شقيق (3) و أخ لأم (4)


• المسألة بعد التأصيل:
نصيبـــــــــــه الوارث
1
——
6
أم أم الأم
3
——
6
زوج
2
——
6
أخ شقيق (3) و أخ لأم (4)
• تصحيح المسألة وإخراج نصيب كل فرد
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
21
——
42
1 زوج
7
——
42
1 أم أم الأم
2
——
42
3 أخ شقيق
2
——
42
4 أخ لأم
----------------------------
• المسألة الثانية (بإعتبار المفقود حيا) تكون كالتالى:
ماتت وتركت: زوج و أخ لأم (4) و أم أم الأم و أخ شقيق (3) و إبن أخ لأب :
المسألة تسمى بـ ( المشتركـة )
الأصل فى هذه المسألة أن يسقط الأخوة الأشقاء فلايرثوا شيئا لإستغراق الفروض التركة لأنهم هنا يرثوا بالتعصيب ، و هذه المسألة عرضت على أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه وأرضاه- فقضى فيها ،فقد أعطى الإخوة لأم وأسقط الإخوة الأشقاء، فجاءه احد الأشقاء قائلا : يا أمير المؤمنين : هب أن أبانا حجرًا ملقي في اليم، أو أن أبانا كان حمارًا، ألسنا أولاد أم واحدة ؟ فعمر -رضي الله عنه وأرضاه- تأمل المسألة ثم أفتى بقضاء جديد، حيث شَرَّكَ الإخوة الأشقاء مع الإخوة لأم ، وهذا ما اختاره الجمهور ، وتسمى المسألة أيضا بالحماريه واليميه والحجرية.

التوضيـح نصيبه الوارث
فرض الجدة الصحيحة هو السدس .وتشتركن فيه الجدات الصحيحات المتحدات فى الدرجة ،أو جدة بعيدة من جهة الأم مع قريبة من جهة الأب. لما روى عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه أطعم السدس ثلاث جدات.والجدة الصحيحة هى أم الأم ومن علاها بمحض الإناث وأم الأب ومن علاها بمحض الذكور.والجدة الفاسدة هى من تدلى بذكر غير وارث مثل أم أب أم الميت فهى من ذوى الأرحام. 1
——
6
أم أم الأم
يرث الزوج من زوجته النصف إن لم يكن لها فرع وارث سواء كان منه أو من غيره، والفرع الوارث هم: ((الأولاد بنون أو بنات، وأولاد الأبناء وإن نزلوا)) أما أولاد البنات فهم فروع غير وارثين. قال الله تعالى: (وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمْ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ ..) .
1
——
2
زوج
يتم تشريك الأشقاء مع الأخوة لأم ويشترك الجميع فى الثلث بالسوية لافرق بين ذكر وأنثى لأن الجميع سيرث على اعتبار كونهم إخوة لأم فقط ويتم إسقاط قرابة الأب 1
——
3
يتشاركوا فيه بالسويه
أخ شقيق (3) و أخ لأم (4)
لا يرث إبن أخ لأب فى وجود الفرع الوارث المذكر - مثل الإبن أو ابن الإبن وإن نزل - ولا الأصل المذكر - مثل الأب وأب الأب وإن علا- ولا فى وجود الإخوة الأشقاء أو لأب ولا عند إجتماع الأخت مع أحد البنات
إبن أخ لأب


• المسألة بعد التأصيل:
نصيبـــــــــــه الوارث
1
——
6
أم أم الأم
3
——
6
زوج
2
——
6
أخ شقيق (3) و أخ لأم (4)
• تصحيح المسألة وإخراج نصيب كل فرد
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
21
——
42
1 زوج
7
——
42
1 أم أم الأم
2
——
42
3 أخ شقيق
2
——
42
4 أخ لأم
• نصيب المفقود على اعتبار أنه حى = لا يرث شىء
-----------------------------
• تصحيح المسائل كلها سويا لمقارنة نصيب المفقود والورثة الأخرين فى الحالتين:
• الحالة الأولى باعتبار كونه ميتا :
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
21
——
42
1 زوج
7
——
42
1 أم أم الأم
2
——
42
3 أخ شقيق
2
——
42
4 أخ لأم
• الحالة الثانية باعتبار كونه حيا :
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
21
——
42
1 زوج
7
——
42
1 أم أم الأم
2
——
42
3 أخ شقيق
2
——
42
4 أخ لأم
----------------------------
• التقسيم النهائى للمسألة:
المفقود فى هذه المسأله ليس له نصيب على فرض حياته ، فيتم اعطاء الورثة اليقين من أنصبتهم مع مراعاة وقف الفارق للوارث الذى ينقص ميراثه بوجود المفقود
الموقوف نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
ـــــــــ 21
——
42
1 زوج
ـــــــــ 7
——
42
1 أم أم الأم
ـــــــــ 2
——
42
3 أخ شقيق
ـــــــــ 2
——
42
4 أخ لأم
زمن حلّ المسألة =
1
——
50
من الثانية
تعليقات الزوار على المسألة:

• اسمك:
• تعليقك: