تقسيم مسألة ميراث جديدة كل مسائل الميراث التى حسبتها أبلغ عن خطأ فى حساب المواريث
مذهب التقسيم =
مات وترك : زوجـة (4) و ابن ابن أخ شقيق (5) و أم أم الأم و ابن ابن أخ لأب (3) و أم الأم و قريب مفقود هو أخت لأب

يكون حل المسألة على مسألتين ، الأولى تكون بافتراض وفاة المفقود ، والثانية بافتراض حياته ، ثم يتم وقف نصيبه الى أن يتم التيقن من حاله ومعاملة الورثة على المقدار الأقل ووقف الباقى
--------------------------------------------------------
• المسألة الأولى (بإعتبار المفقود ميتا) تكون كالتالى :
ink مات وترك: زوجـة (4) و ابن ابن أخ شقيق (5) و أم أم الأم و ابن ابن أخ لأب (3) و أم الأم

التوضيـح نصيبه الوارث
فرض الجدة الصحيحة هو السدس .وتشتركن فيه الجدات الصحيحات المتحدات فى الدرجة ،أو جدة بعيدة من جهة الأم مع قريبة من جهة الأب (عند الشافعيه والمالكية واختار رأيهما القانون الجزائرى و المغربى والإماراتى). لما روى عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه أطعم السدس ثلاث جدات.والجدة الصحيحة هى أم الأم ومن علاها بمحض الإناث وأم الأب ومن علاها بمحض الذكور.والجدة الفاسدة هى من تدلى بذكر غير وارث مثل أم أب أم الميت فهى من ذوى الأرحام. 1
ــــــــ
6
أم الأم
ترث الزوجة من زوجها الربع إن لم يكن له فرع وارث سواء كان منها أو من غيرها، والفرع الوارث هم: ((الأولاد بنون أو بنات، وأولاد الأبناء وإن نزلوا)) أما أولاد البنات فهم فروع غير وارثين. قال الله تعالى: (وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ ..) .
1
ــــــــ
4
زوجـة (4)
ترتيب العصبات يكون أولا بالجهة ثم بالدرجة ثم بالقوة فمن حيث الجهة يقدم الأبناء الذكور على الأصول -الأب وأب الأب وإن علا - ، ومن حيث الدرجة يقدم من على على من نزل فيقدم الإبن على ابن الإبن والأب على أب الأب ، ومن حيث القوة يقدم من كانت قرابته بأبوين على من كان بأب فقط فيقدم الأخ الشقيق على الذى لأب ويقدم ابن الأخ الشقيق على ابن الأخ لأب ، فلا يرث أبعد بتعصيب مع أقرب منه ، لقوله صلى الله عليه وسلم (الحقوا الفرائض بأهلها فما بقى فهو لأولى رجل ذكر) وهنا أولى رجل ذكر هو ابن ابن أخ شقيق
باقى التركة ابن ابن أخ شقيق (5)
الجدة القريبة من جهة الأب تحجب الجدة البعيدة من جهة الأب فقط أما الجدة القريبة من جهة الأم تحجب البعيدة من الجهتين هذا عند الشافعية والمالكية والقانون الجزائرى و المغربى ، أما الأحناف والحنابلة - واخذ برأيهما القانون المصري و السعودى والأردنى والكويتى - فعندهم الجدة القريبة تحجب البعيده من أى جهة كانت حتى ولو كانت محجوبة
أم أم الأم
ابن ابن أخ لأب(3)
• المسألة بعد التأصيل:
نصيبـــــــــــه الوارث
2
ــــــــ
12
أم الأم
3
ــــــــ
12
زوجـة (4)
7
ــــــــ
12
ابن ابن أخ شقيق (5)
• تصحيح المسألة وإخراج نصيب كل فرد
نصيب الفرد مئوياً نصيب الفرد عدد الأفراد الوارث
%6.25 15
ــــــــ
240
4 زوجـة
%16.67 40
ــــــــ
240
1 أم الأم
%11.67 28
ــــــــ
240
5 ابن ابن أخ شقيق
--------------------------------------------------------
• المسألة الثانية (بإعتبار المفقود حيا) تكون كالتالى:
ink مات وترك: زوجـة (4) و ابن ابن أخ شقيق (5) و أم أم الأم و ابن ابن أخ لأب (3) و أم الأم و أخت لأب

التوضيـح نصيبه الوارث
فرض الجدة الصحيحة هو السدس .وتشتركن فيه الجدات الصحيحات المتحدات فى الدرجة ،أو جدة بعيدة من جهة الأم مع قريبة من جهة الأب (عند الشافعيه والمالكية واختار رأيهما القانون الجزائرى و المغربى والإماراتى). لما روى عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه أطعم السدس ثلاث جدات.والجدة الصحيحة هى أم الأم ومن علاها بمحض الإناث وأم الأب ومن علاها بمحض الذكور.والجدة الفاسدة هى من تدلى بذكر غير وارث مثل أم أب أم الميت فهى من ذوى الأرحام. 1
ــــــــ
6
أم الأم
ترث الزوجة من زوجها الربع إن لم يكن له فرع وارث سواء كان منها أو من غيرها، والفرع الوارث هم: ((الأولاد بنون أو بنات، وأولاد الأبناء وإن نزلوا)) أما أولاد البنات فهم فروع غير وارثين. قال الله تعالى: (وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكُمْ وَلَدٌ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ ..) .
1
ــــــــ
4
زوجـة (4)
الأخوات لأب ترث الواحدة منهن النصف ، وترث الأكثر من واحدة الثلثين وهذا بثلاثة شروط ، الاول أن تكون المسألة كلاله أى ليس هناك ولد - مثل الإبن الصلبى وابن الإبن وإن نزل - أو والد - الأب فقط عند الجمهور - وإلا حجبن بهم، والثانى عدم البنت وبنت الإبن وان نزلت ،والثالث عدم الإخوه والأخوات الأشقاء .قال تعالى ( يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلالَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ)
1
ــــــــ
2
أخت لأب
باقى التركة ابن ابن أخ شقيق (5)
الجدة القريبة من جهة الأب تحجب الجدة البعيدة من جهة الأب فقط أما الجدة القريبة من جهة الأم تحجب البعيدة من الجهتين هذا عند الشافعية والمالكية والقانون الجزائرى و المغربى ، أما الأحناف والحنابلة - واخذ برأيهما القانون المصري و السعودى والأردنى والكويتى - فعندهم الجدة القريبة تحجب البعيده من أى جهة كانت حتى ولو كانت محجوبة
أم أم الأم
ابن ابن أخ لأب(3)
• المسألة بعد التأصيل:
نصيبـــــــــــه الوارث
2
ــــــــ
12
أم الأم
3
ــــــــ
12
زوجـة (4)
6
ــــــــ
12
أخت لأب
1
ــــــــ
12
ابن ابن أخ شقيق (5)
• تصحيح المسألة وإخراج نصيب كل فرد
نصيب الفرد مئوياً نصيب الفرد عدد الأفراد الوارث
%6.25 15
ــــــــ
240
4 زوجـة
%50 120
ــــــــ
240
1 أخت لأب
%16.67 40
ــــــــ
240
1 أم الأم
%1.67 4
ــــــــ
240
5 ابن ابن أخ شقيق
• نصيب المفقود على اعتبار أنه حى = 120\240
---------------------------------------------------------
• تصحيح المسائل كلها سويا لمقارنة نصيب المفقود والورثة الأخرين فى الحالتين:
• الحالة الأولى باعتبار كونه ميتا :
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
15
ــــــــ
240
4 زوجـة
40
ــــــــ
240
1 أم الأم
28
ــــــــ
240
5 ابن ابن أخ شقيق
• الحالة الثانية باعتبار كونه حيا :
نصيب الفرد الواحد عدد الأفراد الوارث
15
ــــــــ
240
4 زوجـة
40
ــــــــ
240
1 أم الأم
4
ــــــــ
240
5 ابن ابن أخ شقيق
120
ــــــــ
240
المفقود
--------------------------------------------------------
جدول التقسيم النهائى لمسألة الميراث:
المفقود الذى له نصيب على فرض حياته يتم وقف النصيب الخاص به الى ان يتم التيقن من حاله. ويتم اعطاء الورثه الأخرين الأقل من حالتى الحياه والممات ووقف الباقى الى التيقن من حاله
مئوياً الموقوف مئوياً يُصرف للفرد عدد الأفراد الوارث
ـــــــــ ـــــــــ %6.25 15
ــــــــ
240
4 زوجـة
ـــــــــ ـــــــــ %16.67 40
ــــــــ
240
1 أم الأم
%10 24
ــــــــ
240
%1.67 4
ــــــــ
240
5 ابن ابن أخ شقيق
%50 120
ــــــــ
240
ـــــــــ ـــــــــ المفقود
ختم المواريث
زمن حلّ المسألة =
1
ــــــــ
100
من الثانية
الردود على المسألة: